مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت
مؤقت

مؤقت

هو أول معرض يوثّق لانتهاكات حقوق الإنسان السوري بسبب التغير المناخي والإهمال الحكومي، ضم المعرض مايقارب 25 صورة معظمها بالأبيض والأسود، بعدسة الصحفية ضحى حسن.

كان للمعرض هدف إضافي، وهو كتابة مواد صحفية وتقارير تلفزيونية عن كارثة الجفاف كمحاولة لإثارة القضية في الإعلام, وقد نجح في ذلك, حيث كتبت تقارير لمواقع الكترونية سورية وعربية وكذلك تقارير تلفزيونية كقناة البي بي سي العربية.

استمر المعرض لمدة أسبوعين في غاليري شام محل، باب شرقي، في دمشق القديمة .وهو معرضها الأول، يحمل لقطات يومية من حياة أناس نزحوا من بيوتهم من الجزيرة السورية إلى أطراف حوض دمشق هرباً من الجفاف لينتهي بهم الأمر إلى جفافٍ أعمق : جفاف خيمهم!

ويسلط المعرض الذي التقطت صوره بعدسة توثيقية على الظروف الصعبة التي تتعرض لها هذه العائلات. وتقول ضحى حسن: “أدهشني مروري المتكرر سابقاً دون أن ألحظهم أو أنتبه إلى وجودهم أو إلى معاناتهم وهذا ما دفعني إلى قرار جلبهم معي إلى دمشق الغافية عنهم عبر صور قد لا ترقى إلى مستوى معاناتهم ولكن لربما قد تضيء قليلاً من النور حول أناسٍ يعيشون على بعد مرمى خطوات قليلة من حياتنا اليومية”.

معرض: ضحى حسن

المكان: دمشق- سوريا

التاريخ: 2010